تواصل تركيا انتهاكاتها في عمليتها العسكرية في سوريا لليوم التاسع على التوالي، في وقت تتجه الأنظار إلى أنقرة حيث يصل وفد أمريكي رفيع المستوى للقاء المسؤولين الأتراك، الى ذلك أفادت مراسلة الميادين بأن الجيش السوري تمركز في منطقة الإذاعة على الشريط الحدودي في مدينة عين العرب كوباني وأرسل تعزيزات الى مطار الطبقة.

نورنيوز - تواصل تركيا عمليتها العسكرية في سوريا لليوم التاسع على التوالي وسط استمرار التنديد الدولي بها، في وقت تتجه الأنظار إلى أنقرة حيث يصل وفد أمريكي رفيع المستوى للقاء المسؤولين الأتراك في مقدمتهم الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأعلنت واشنطن في وقت سابق أن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي، ووزير الخارجية مايك بومبيو سيصلان أنقرة الخميس لبحث العملية العسكرية التركية.

وقال بومبيو للصحافيين على متن طائرته: \"مهمتنا هي رؤية ما إذا كان بالإمكان التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وما إذا كنا نستطيع التوسط في ذلك\".

يأتي ذلك بينما أعلنت وزارة الدفاع التركية إحصائية جديد لما قالت إنها خسائر تلقتها قوات سورية الديمقراطية خلال المعارك التي تخوضها معها قوات العدوان التركي إلى جانب مسلحين.

وبحسب تغريدة على حسابها في تويتر قالت الدفاع التركية، إنه تم \"تحييد 673 إرهابيا منذ انطلاق نبع السلام\"، وأوضحت أن العملية العسكرية مستمرة في شرق الفرات\".

الى ذلك ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن \"القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها تمكنت فجر الخميس من السيطرة على نحو نصف مساحة رأس العين بعد خوضها اشتباكات عنيفة ضد قوات سوريا الديمقراطية، ترافقت مع غارات كثيفة مستمرة منذ ثلاثة أيام\".

\"\"

من جانبها أفادت مراسلة الميادين بأن الجيش السوري تمركز في منطقة الإذاعة على الشريط الحدودي في مدينة عين العرب كوباني.

وكانت آليات الجيش دخلت إلى المدينة لتصبح على مقربة من آخر وجود عسكري أميركي قرب بلدة \"صرين\" في خطوة تمهد لانتشار الجيش السوري المقرر على أطراف المدينة.

هذا وانتشر أهالي عين العرب كوباني على طول الطريق وفي أحياء المدينة احتفالاً بالخطوة.أما في منبج يواصل الجيش السوري تعزيزاته العسكرية.

وقد حصلت الميادين على صور تظهر التعزيزات التي استقدمها الجيش إلى محيط مدينة منبج قرب الحدود التركية وسط ترحيب واسع من أهالي المنطقة .

روسيا: تركيا أبلغتنا أنها ستحترم وحدة أراضي سوريا

في هذه الأثناء قال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أمس الاربعاء: إن تركيا أبلغت بلاده بأنها ستحترم وحدة الأراضي السورية.

وصرح فاسيلي نيبينزيا، إن الجانب التركي أبلغه أنهم سيحترمون وحدة أراضي سوريا وأن هدفهم النهائي هو ضمان سيادة سوريا ووحدتها كما أوردت وكالة تاس للأنباء.

الى ذلك قال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية مقررة سلفا في شمال سوريا يوم الأربعاء لتدمير مستودع للذخيرة ومعدات عسكرية تم التخلي عنها في الوقت الذي يستعد فيه عسكريون أميركيون للانسحاب من شمال سوريا.

وقال الكولونيل ميليس كاجينز المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم داعش والمقيم في العراق إن الضربة شاركت فيها مقاتلتان من طراز إف-15 إي قصفتا مصنع لافارج للأسمنت بعد أن غادرته كل قوات التحالف.

القوات السورية تسيطر على قواعد اميركية

وأفادت تقارير روسية، امس الأربعاء، أن القوات الحكومية السورية تمكنت من السيطرة على قواعد عسكرية في شمال شرقي سوريا.

فقد سيطر الجيش السوري على قواعد عسكرية كانت القوات الأميركية قد تركتها في وقت سابق، مع بدء العملية العسكرية التركية في شمال سوريا، وفقا لما نقلته وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن التلفزيون الروسي.

وفي الأثناء، رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوات الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار في شمال شرقي سوريا رغم تصعيد روسيا للضغط الدولي على أنقرة بسبب عمليتها العسكرية \"غير المقبولة\" التي استمرت أسبوعا ضد المقاتلين الأكراد الذين يسيطرون على المنطقة بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

نورنيوز

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة