وزارة الدفاع الايرانية تطلق طائرة عسكرية تدريبية متطورة جديدة، من طراز "ياسين" تم تصنيعها بالكامل في ايران.

نورنيوز - أزاحت وزارة الدفاع الايرانية اليوم الخميس، الستار عن طائرة عسكرية تدريبية متطورة، طراز \"ياسين\" تم تصنيعها بالكامل في ايران.

حضر مراسم الكشف عن الطائرة في قاعدة \"الشهيد نوجه\" في همدان غربي ايران كل من وزير الدفاع العميد امير حاتمي وقائد سلاح الجو التابع للجيش الايراني العميد طيار نصير زادة ومساعد الرئيس الايراني للشؤون العلمية والتقنية \"سورنا ستاري\".

اما مواصفات الطائرة، الايرانية الصنع بنسبة 100 بالمئة، فان طولها يبلغ 12 مترا وارتفاعها عن سطح الارض 4 امتار وبزنة 5.5 طن و مزودة بمحرك \"اوج\" الوطني، حيث بامكانها الهبوط والاقلاع بسرعة 200 كم في الساعة كحد أدنى، لتنضم بذلك لنادي أفضل الطائرات التدريبية في العالم.

\"\"

ومزودة طائرة \"ياسين\" النفاثة بمحركين توربينيين بقدرة 7 الاف رطل/قدم، أي ضمن مستويات الطائرات المقاتلة.وبتصميم وتصنيع هذه الطائرة التدريبية المتطورة، تعد ايران من الدول القلائل التي تحوز هذه التقنية الجوية.

وتمكنت القوات المسلحة الإيرانية حتى الآن من صناعة سبع طائرات حربية مقاتلة بأشكال مختلفة وقد جربت في سبيل ذلك العديد من التجارب لتحقيق هذا الإنجاز الكبير.

مقاتلة سيمرغ التدريبية

أدى فرض العقوبات على ايران الى ان يقع القطاع العسكري الجوي في ايران في ضيق وتحد ذلك أنه لم تكن توجد طائرات تدريبية في ايران وهذا الشح في الطائرات التدريبية ادى الى تصميم وصناعة طائرات عسكرية محلية الصنع في العقد الاول من القرن العشرين.

\"\"

وفي هذا الاطار تم صناعة طائرة سيمرغ التدريبية وهي في الواقع كانت تطويرا لطائرة F-5A ذات الطيار الواحد للتحول إلى طيارة تحمل شخصين لا واحد وهو ما يؤهل هذه الطائرة لأداء مهام تدريبية.

اهم التغييرات التي طرأت هو صنع قاطرة مجزأ وتغيير في مدخل محرك الطائرة، زجاج الطائرة، وكراسي الطائرة.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة