المتحدث باسم الحكومة الايرانية يؤكد أن طهران لن تتفاوض مع اميركا في ظل الحظر مطلقاً. وأشار ربيعي، في تصريح صحفي على هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء، الى مبادرة فرنسا، مشددا على أن اي تفاوض مع اميركا لن يحدث في ظل الحظر وإن شروط طهران هي ذاتها لم تتغير.

نورنيوز - أكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي أن طهران لن تتفاوض مع اميركا في ظل الحظر مطلقاً.

وأشار ربيعي، في تصريح صحفي على هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء، الى مبادرة فرنسا، مشددا على أن اي تفاوض مع اميركا لن يحدث في ظل الحظر وإن شروط طهران هي ذاتها لم تتغير.

واضاف: إنه بطبيعة الحال ليست لدينا أية مشكلة مع أي مبادرة تضمن حقوقنا مهما كانت الطريقة ولامشكلة لدينا في انضمام اليابان أو بلد آخر بيد أنه ينبغي منح ضمانات في تصدير النفط ونيل البلاد لعوائده وإزالة الحظر.

وردا على سؤال حول خطة الحكومة في خلق فرص العمل بالبلاد قال أنها تتجه خلال مرحلة فرض الحظر من جديد الى قطاع الخدمات والخدمات الانتاجية والصناعات التي لم يتم التركيز عليها بشكل مطلوب حيث ارتفعت فرص العمل في القرى والارياف بنسبة 25 بالمئة فيما يتم تنفيذ هذه الخطة بالتناسب مع ظروف الحظر والتي منها الحد من انخفاض معدل العمالة خلالها.

ونوه الى أهداف تأسيس فريق عمل خاص بمكافحة غسيل الاموال، موضحا: أن مؤسسات كالمصارف وأسواق البورصة والتأمين تشارك في هذا الفريق كما تقدم المؤسسات الاستخبارية المساعدات اللازمة في هذا المجال.

وعدّ ايران بأنها ضحية للارهاب وينبغي الرقابة على جميع المنافذ وكذلك الاجهزة والقوانين الداخلية من أجل مكافحة غسيل الاموال.

وردا على سؤال حول التباين في وجهات النظر بين الحكومة ومجمع تشخيص مصلحة النظام فيما يتعلق بانضمام ايران الى معاهدة باليرمو، موضحاً: أن الرئيس سيتخذ قراراً بهذا الشأن عقب المراسلة وإصدار مجلس صيانة الدستور ومجمع تشخيص مصلحة النظام للقرارات اللازمة بهذا الشأن.

وكان قد اعرب الرئيس الاميركي دونالد ترامب في الآونة الأخيرة عن رغبته ثانية بأن تعود ايران الى طاولة المفاوضات.

وجاء ردّ الامام السيد علي الخامنئي، على دعوات ورسائل ترامب أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية لن تكرر تجربة المفاوضات المريرة السابقة مع أميركا في اطار الاتفاق النووي بأي شكل من الاشكال.

وخلال استقبال رئيس وزراء اليابان شينزو آبي، قال الامام الخامنئي: ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية ليس لديها أي ثقة بأميركا ولن تكرر تجربة المفاوضات المريرة السابقة مع أميركا في اطار الاتفاق النووي بأي شكل من الاشكال لأن اي شعب حر وعاقل لا يقبل التفاوض تحت الضغوط.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة