المرشح الرئاسي التونسي الذي أعلنت نتائج استطلاعات الرأي، فوزه الكاسح قيس سعّيد في أول كلمة له، إن "عهد الوصاية انتهى على أي كان".

نورنيوز - أعلن المرشح الرئاسي التونسي قيس سعّيد الذي أعلنت نتائج استطلاعات الرأي، فوزه الكاسح في أول كلمة له، إن \"عهد الوصاية انتهى على أي كان\".

صرح سعّيد: \"أعطيتم درسا للعالم كله في التمسك بالشرعية الدستورية و ما جرى ثورة لم يعهدها الفلافسة وعلماء الاجتماع والسياسة\".

وتابع الرئيس التونسي المحتمل: \"أبهرتم العالم بعطائكم بعرقكم بدمائكم، وليطمئن الجميع وسأحمل الرسالة، والأمانة بكل صدق وإخلاص بأعبائها وأوزارها نحو تونس جديدة التي صاغها الشعب في عام 2011\".

أضاف سعيد: اليوم تحققون ان شاء الله ما تريدون بالثورة، هذه الجملة العابرة من التاريخ العابرة للقارات\" مشيرا إلى أن عهد \"الوصاية انتهى على أي كان\".

وشدد على أن الدولة ستستمر بقوانينها وتعهداتها الدولية، والدولة ليست اشخاصا ونحن نعي ما نقول ونعرف معنى استمرار الدولة بالقوانين والتشريعات.

وقال سعّيد: \"العلاقات في الداخل ستبنى على أساس الثقة والمسؤولية، ونحن بحاجة لتجديد الثقة بين الحكام والمحكومين وسنعمل بقواعد الدستور وسنعمل من أجل القضايا العابرة، وأولها القضية الفلسطينية، وكنت أتمنى أن يكون العلم الفلسطيني بجانب العلم التونسي هنا\".

ولفت إلى أن الكثير من الشعوب استلهمت من الشعب التونسي دروسا، من أحرارها وحرائرها بالإضافة لهذه القدرة على التنظيم خارج الاطر التقليدية، وسنعمل بنفس الصدق والاخلاص ونتحمل الامانة بكل اعبائها واوزارها، وكل خطوة نخطوها حسيبنا فيها ربنا وشعبنا.

من جهتها قالت مؤسسات لسبر الآراء في تونس، مساء الأحد، إن المؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات الرئاسية، تشير إلى فوز المرشح قيس سعّيد بغالبية ساحقة، على منافسة نبيل القروي.

ونقل التلفزيون الرسمي في تونس عن شركة سيجما لسبر الآراء قولها: إن المرشح سعّيد حقق فوزا كاسحا بنسبة 76.9 من أصوات الناخبين.

في حين قالت مؤسسة \"أمرود كونسيلتنغ\"، إن سعّيد حصل على نسبة 72.5 في المئة من الأصوات، في حين حصل منافسه نبيل القروي وفق المؤشرات الأولية، على نسبة 27.5 في المئة من أصوات الناخبين.

فيما أعلنت هيئة الانتخابات التونسية، رسميا، أن نسبة الاقتراع تصل 57.8 في المئة.

من جانبه كتب المرشح سعّيد على حسابه بموقع تويتر تغريدة، عقب ظهور النتائج الأولية التي أشارت إلى فوزه برئاسة تونس، قال فيها: ربنا لك الحمد لا نحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك.. شكرا من أعماق الأعماق لمن دعمنا ومنحنا الثقة، ثقتكم لن تذهب سدى.

بدورها هنأت حركة النهضة الفائزة بأغلبية مقاعد البرلمان، في الانتخابات التشريعية الأخيرة، المرشح سعّيد على الفوز، ونشرت صورته على حسابها بموقع فيسبوك مع عبارة \"رئيس الجمهورية التونسية\".

من جانبهم احتفل تونسيون في مدن مختلفة من البلاد، مساء الأحد، مع ظهور نتائج أولية بفوز قيس سعيّد برئاسة البلاد.

وابتهج الآلاف بالفوز الكبير لـ\"سعيّد\" على منافسه رئيس حزب \"قلب تونس\"، نبيل القروي.

وسمعت أصوات زوامير السيارات والألعاب النارية في أماكن مختلفة، لا سيما في محيط شارع الحبيب بورقيبة، وسط العاصمة.

نورنيوز

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة