شهد الأسبوع الماضي عددا من الـ تطورات المهمة في تحقيقات مساءلة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، حيث تصاعدت معركة المساءلة رغم عطلة الكونغرس.<br/>

نورنيوز - بدأت السلطة القضائية الأسبوع الماضي في معاقبة الرئيس الاميركي دونالد ترامب. وقد يتلقى المزيد من الضربات الموجعة من نظام المحاكم الفيدرالية مع تقدُّم التحقيق في قضية العزل بمجلس النواب الأمريكي. وسنسلط الضوء على آخر تطورات مساءلة ترامب.

فيما يلي أبرز التطورات في تحقيقات مساءلة ترمب خلال أسبوع:

1- السفيرة الأمريكية السابقة في أوكرانيا تدلي بشهادتها أمام مجلس النواب

أدلت يوم الجمعة الماضي السفيرة الأمريكية السابقة لدى أوكرانيا ماري يوفانوفيتش بشهادتها في جلسة مغلقة أمام عدد من لجان الكونغرس التي تتابع التحقيق في مساءلة ترمب. في بيانها الذي افتتحت به شهادتها ونقلته وسائل الإعلام الأمريكية، قالت يوفانوفيتش إنه كانت هناك \"حملة متضافرة\" لإبعادها من منصبها. يوفانوفيتش قالت إن ترمب ضغط على المسؤولين طوال ما يقرب من العام لإقالتها من منصبها. يوفانوفيتش في البيان: \"أفهم أنني قد عملت في خدمة الرئيس بكل سرور، لكني لم أكن أصدق أن الحكومة الأمريكية اختارت عزل سفير، بناءً على ما يمكنني وصفه بأنها مزاعم مزيفة ولا أساس لها من الصحة صدرت من أشخاص لديهم دوافع مثيرة للشك بشكل واضح\". في المكالمة الهاتفية التي جرت في 25 يوليو/ تموز بين ترمب والرئيس الأوكراني والتي أثارت التحقيق في المساءلة بعد شكوى من مسؤول في المخابرات الأمريكية، وصف ترمب السفيرة ماري يوفانوفيتش بأنها \"مصدر للإزعاج\" رغم أنه لم يعلن بشكل علني اعتراضه عليها.

2- استدعاء وزير الطاقة ريك بيري

أصدرت لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي مذكرة استدعاء بحق وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري لتسليم وثائق بحلول مطلع الأسبوع المقبل تتعلق بدوره المزعوم في تعاملات إدارة ترمب مع أوكرانيا. كان لبيري دور في مساعي إقالة الرئيس التنفيذي لشركة النفط والغاز الأوكرانية الحكومية ومجلس إدارتها، مع حلفاء لترمب، وفقًا لتقارير يحقق فيها مجلس النواب. قال ترمب إن بيري هو الشخص الذي شجعه على إجراء المكالمة مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي. قالت متحدثة باسم بيري إن وزير الطاقة أراد أن يتحدث ترمب إلى زيلينسكي بشأن مسائل تتعلق بالطاقة.

3- القبض على اثنين من حلفاء جولياني

ألقي القبض على اثنين من حلفاء رودي جولياني، محامي ترمب الشخصي مساء الأربعاء. يواجه ليف بارناس وإيغور فرومان، وهما مواطنان أمريكيان، اتهامات من هيئة الادعاء في نيويورك بتقديم مساهمة غير قانونية لصندوق سياسي مؤيد لترمب. تقول هيئة الادعاء إن بارناس وفرومان قدما تبرعات غير قانونية لسياسيين أمريكيين، من بينها مساهمة بقيمة 325 ألف دولار من شركة وهمية إلى منظمة \"أمريكا فيرست أكشن\" التي تدعم حملة إعادة انتخاب ترمب. قالت تقارير إن بارناس وفرومان ساعدا جولياني وبيري على إجراء اتصالات في أوكرانيا ودعيا إلى إقالة السفيرة الأمريكية في أوكرانيا يوفانوفيتش. يقول الديمقراطيون في مجلس النواب إن جولياني ساهم في مساعي الضغط على زيلينسكي لفتح تحقيقات بشأن نائب الرئيس السابق والمرشح جو بايدن وابنه هانتر.

\"\"

4- محققون في فضيحة ووترغيت في عهد نيكسون يدعون إلى مساءلة ترمب وعزله

كتب 17 عضوا سابقا في فريق الادعاء الخاص الذي حقق في فضيحة ووترغيت في سبعينيات القرن الماضي في مقال بصحيفة واشنطن بوست الأسبوع الماضي أن ترمب ارتكب جرائم تستوجب مساءلته وعزله. جاء في مقال المحققين السابقين أن ترمب \"أظهر انتهاكات جسيمة ومستمرة للسلطة، نرى أنها تستوفي المعايير الدستورية \"للجرائم والجنح الكبرى\".

5- بايدن ينتقد ترمب في تصريحات بحملته الانتخابية

وجه نائب الرئيس السابق جو بايدن، خلال كلمة له في إحدى محطات حملته الانتخابية يوم الأربعاء، لائحة طويلة من الاتهامات لترمب ووصفه بأنه \"جبان\" و\"كاذب\" و\"غير كفء\" وينبغي إقالته من منصبه. بايدن قال في كلمة للناخبين بولاية نيو هامشاير: \"الرئيس ترمب، بكلماته وأفعاله، يوجه الاتهام لنفسه بعرقلة العدالة. وبرفضه الامتثال للتحقيق في الكونغرس، فإنه أدان نفسه بالفعل\". اعتبر بايدن أن ترمب قد \"انتهك القسم الذي أداه لدى توليه منصبه وارتكب أفعالا تستوجب المساءلة والعزل\". رفض بايدن كذلك مزاعم ترمب بأنه تورط هو وابنه هانتر في أعمال تجارية فاسدة في أوكرانيا خلال فترة تولي بايدن منصب نائب الرئيس في إدارة أوباما.البيت الأبيض يعلن أنه لن يتعاون مع تحقيق المساءلة ويصفه بأنه \"غير مشروع\" يوم الثلاثاء، أرسل محامي البيت الأبيض بات سيبولون خطابا من ثماني صفحات إلى الزعماء الديمقراطيين في مجلس النواب قال فيه إن الرئيس وإدارته لن يتعاونوا مع تحقيق المساءلة. ردت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بالقول إن خطاب سيبولون \"مجرد محاولة غير قانونية أخرى لإخفاء حقائق جهود إدارة ترمب الوقحة للضغط على قوى أجنبية للتدخل في انتخابات 2020\". حذرت بيلوسي من أن \"استمرار جهود إخفاء الحقيقة\" ستعتبر \"دليلا إضافيا على عرقلة (العدالة)\" وهي جريمة تستوجب المساءلة.

6- لجان مجلس النواب تستدعي غوردون سوندلاند

أصدر الأعضاء الديمقراطيون في مجلس النواب مذكرة استدعاء لغوردون سوندلاند، السفير الأمريكي لدى الاتحاد الأوربي، حيث تظهر رسائل نصية أنه كان شخصية مهمة بالنسبة لترمب في أوكرانيا. من جانبه منع الرئيس ترمب سوندلاند من الشهادة أمام الكونغرس. لكن محاميي سوندلاند قالوا يوم الجمعة إن موكلهم سوف يلتزم بالاستدعاء وسيدلي بشهادته يوم الخميس المقبل، ولن يُسمح له بنشر وثائق.

7- مجلس النواب يسعى للحصول على أدلة من تحقيق مولر

قال كبير محاميي مجلس النواب يوم الأربعاء إنه ينبغي إجبار وزارة العدل الأمريكية على تسليم الأدلة السرية التي جمعتها هيئة المحلفين الكبرى في تحقيق المستشار الخاص روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية عام 2016، بحسب وكالة أسوشيتد برس. تسعى اللجنة القضائية بمجلس النواب إلى الحصول على المقابلات التي أجراها مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) مع الشهود، وغيرها من الوثائق التي رفض وزير العدل وليام بار تقديمها إلى اللجنة عندما صدر تقرير مولر. لكن محامي وزارة العدل عارض طلب مجلس النواب، بحجة أن المساءلة لا تعتبر \"إجراءً قضائيا\" مؤهلا للحصول على الأدلة.

8- الديمقراطيون يستدعون البنتاغون ومكتب الميزانية بالبيت الأبيض

يوم الإثنين أصدر الديمقراطيون في مجلس النواب مذكرات استدعاء لوزارة الدفاع ومكتب الميزانية في البيت الأبيض للحصول على وثائق تتعلق بمعاملات إدارة ترمب مع أوكرانيا، وخصوصا ما يتعلق بقرار البيت الأبيض تعليق المساعدات العسكرية لأوكرانيا. منذ إصدار مذكرات الاستدعاء قال البيت الأبيض إنه لن يتعاون مع تحقيق المساءلة.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة