الجمهورية الاسلامية تردّ على نبأ تأسيس "ائتلاف اميركي" بمنطقة الخليج الفارسي، وتؤكد ان التاريخ يشهد بان التحالفات الاميركية ليست سوى عناوين خاوية.

نورنيوز - علّق المتحدث باسم الخارجية \"سيد عباس موسوي\"، على نبأ تأسيس \"ائتلاف اميركي\" بمنطقة الخليج الفارسي، قائلا: ان التاريخ يشهد بان التحالفات الاميركية ليست سوى عناوين خاوية، ولم تؤد الى تعزيز الامن بل تسببت الفوضى وانعدام الامن في ارجاء العالم.

ونقل القسم الاعلامي بوزارة الخارجية اليوم السبت، عن موسوي قوله، ان اميركا مضطرة للتخفي خلف الدول الاخرى بهدف الترويج الى ان اهدافها ومآربها تتسم بالمشروعية؛ وتابع: ان هذه السياسة تدلّ على ضعف وافتقار (واشنطن) للمشروعية الدولية.

المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، طالب في هذه التصريحات الدول الاقليمية ان تمضي قدما وانطلاقا من طاقاتها وبالتعاون مع جيرانها، نحو ترسيخ امن مستدام وشامل على صعيد المنطقة.

واضاف موسوي: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لكونها تمتلك اطول شاطئ في منطقة الخليج الفارسي، ستواصل اجراءاتها بكل قوة حفاظا على مصالحها الاقتصادية والامنية؛ بما في ذلك تامين حركة الملاحة البحرية في هذه المنطقة.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، ردا على تصريحات نظيرته الأميركية التي شككت بمعرض حقوق الإنسان الإيراني، الى عدد من ملفات انتهاكات حقوق الإنسان الأمريكية، واصفا دعم البيت الأبيض لحقوق الإنسان بأنه \"نفاق وقح\".

وكتب عباس موسوي في حسابه على تويتر اليوم السبت، مستشهدا بتقرير المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية \"مورغان أورتاغوس\": \"سيكون من الرائع إقامة معرض لحقوق الإنسان للولايات المتحدة، إسقاط طائرة الركاب، التمييز ضد السود، قصف المدنيين في حروب لا نهاية لها: من فيتنام إلى العراق واليمن، تقديم الدعم الكامل للأنظمة الإرهابية الأكثر وحشية واللاإنسانية في المنطقة.

تابع موسوي: هذا يعني نفاقا وقحا بكل معنى الكلمة. واقيم معرض منجزات حقوق الإنسان للجمهورية الإسلامية الإيرانية يوم الاثنين 4 نوفمبر في مكتب الأمم المتحدة بجنيف.

وكانت قد هاجمت مورغان أورتاغوس المتحدثة باسم الخارجية الأميركية في تغريدة على تويتر أمس، ايران قائلة: ان ايران من أكبر منتهكي حقوق الانسان حسب زعمها.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg \\

نورنيوز/وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة