وزير الخارجية الايراني يؤكد بان طريق التفاوض مفتوح للحفاظ على الاتفاق النووي، في حال التزمت اطراف الاتفاق بتعهداتها.

نورنيوز - أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، بان طريق التفاوض مفتوح للحفاظ على الاتفاق النووي، لافتا الى ان ايران اتخذت الخطوة الرابعة في مسار خفض التزاماتها نظرا لانتهاك حقوقها في الاتفاق النووي.

ولدى وصوله الى تركيا مساء الجمعة للمشاركة في الاجتماع الـ 24 لوزراء خارجية الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي \"ايكو\" ، وفي تصريح ادلى به بشأن الخطوة الرابعة لخفض ايران التزاماتها النووية، قال ظريف: لقد اتخذنا الخطوة الرابعة، وكنا قد قلنا سابقا بان اجراءات الطرف المقابل إن لم تصل الى نتيجة، فإننا سنتخذ الخطوات اللاحقة.

تابع الوزير ظريف: انه ومنذ اليوم الاول لخفض الالتزامات في اطار الاتفاق النووي تم الاعلان من قبل رئيس الجمهورية باننا سنواصل المفاوضات في الوقت الذي نتخذ فيه خطواتنا في إطار الاتفاق النووي وفي الرد على حالات انتهاك الاتفاق من قبل اميركا وكذلك النقائص وحالات الانتهاك من قبل الاوروبيين بشأن الاتفاق.

وصرح وزير الخارجية الايراني قائلا، اننا ومنذ اليوم الاول شرعنا بالمفاوضات ولم نقل \"لا\" للمفاوضات.

وتابع قائلا، اننا نتفاوض مع الاطراف المختلفة التي ترغب بالحفاظ على الاتفاق النووي، والفرنسيون يواصلون محادثاتهم، وكذلك سائر الدول التي ترغب بهذا الامر.

وقال ظريف: اننا لم نغلق الباب امام التفاوض، فالباب مفتوح من اجل التوصل الى التفاهم.

وحول اجتماع الغد لوزراء خارجية الدول الاعضاء في منظمة \"ايكو\" قال ان الاجتماع سيبحث بشان اصلاحات المنظمة والافاق المستقبلية للعام 2025 والتي تمت المصادقة عليها في اجتماع طهران لنرى ما تحقق من تقدم لغاية الان.

واوضح بانه سيجري على هامش الاجتماع محادثات مع نظرائه في دول المنظمة.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة