أكد الرئيس الأميركي إنه حان الوقت لإعادة الجنود الأميركيين والخروج من هذه الحروب السخيفة التي لا نهاية لها وكثير منها قبلية، من جانبهم أعلن الأكراد في سوريا أنهم سيسحبون بعض قواتها التي تحرس إرهابيي داعش المسجونين لديها، وذلك بهدف مواجهة "الغزو التركي".

نورنيوز - أورد الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الاثنين في تغريدة له على موقع تويتر، إنه حان الوقت لإعادة الجنود الأمريكيين والخروج من هذه الحروب السخيفة التي لا نهاية لها وكثير منها قبلية.

وعلق ترامب على قرار إدارته بسحب القوات الأميركية من شمال سوريا، قائلا إنه \"من المكلف للغاية الاستمرار في دعم القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة في المنطقة التي تقاتل فيها داعش\".

وكتب ترامب في سلسلة من التغريدات عبر صفحته الخاصة على \"تويتر\" \"قاتل الأكراد معنا، لكن تم دفع مبالغ ضخمة من المال والمعدات للقيام بذلك. لقد قاتلوا تركيا منذ عقود\".

وأضاف: \"سيتعين على تركيا وأوروبا وسوريا وإيران والعراق وروسيا والأكراد تحديد الموقف\".

\"\"

وفي هذا السياق، قال مسؤول أمريكي لـ\"رويترز\" إن الإنسحاب الأميركي المبدئي في سوريا يقتصر على المنطقة الآمنة قرب تركيا.

وأفاد مراسل RT في سوريا، في وقت سابق اليوم، أن الجيش الأميركي انسحب اليوم بكامل عتاده وأسلحته من قاعدة تل أرقم في مدينة رأس العين، ونقطة عسكرية أخرى في تل أبيض حتى الساعة.

يأتي ذلك بعدما أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، أن بلاده ستنفذ عملية جوية وبرية بشرق الفرات في سوريا \"لإرساء السلام هناك\"، قائلا إنها \"باتت قريبة إلى حد يمكن القول إنها ستحدث اليوم أو يوم غد\".

في غضون ذلك، أعلن البيت الأبيض اليوم، أن القوات الأميركية لن تدعم العملية التركية ولن تشارك فيها.

بدورها، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في بيان اليوم الاثنين، أن القوات الأميركية لم تف بالتزاماتها وقد انسحبت من المناطق الحدودية مع تركيا، معتبرة أن \"هذه العملية العسكرية التركية في شمال وشرق سوريا سيكون لها الأثر السلبي الكبير على حربنا ضد تنظيم \"داعش\"، وستدمر كل ما تم تحقيقه من حالة الاستقرار خلال السنوات الماضية\".

ودعت \"قسد\" \"الشعب بجميع أطيافه من عرب وكرد وسريان آشوريين لرص صفوفه والوقوف مع قواته المشروعة للدفاع عن وطننا تجاه هذا العدوان التركي\".

الأكراد يحشدون كل مالديهم لمواجه الأتراك

الى ذلك نقلت شبكة \"CNN\" عن مصطفى بالي، المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية أن \"قسد\" ستسحب بعض قواتها التي تحرس مقاتلي داعش المسجونين لديها، وذلك بهدف مواجهة \"الغزو التركي\".

وقال بالي في تصريحه: \"نحن نبذل قصارى جهدنا لضمان أعلى درجات الأمن في السجون والمخيمات… ومع الغزو التركي أصبحنا مجبرين على سحب بعض قواتنا من السجون والمخيمات وإرسالهم إلى الحدود لحماية شعبنا\".

\"\"

ومن جهة أخرى، أعرب المتحدث باسم \"قسد\" التي تتكون في معظمها من الأكراد السوريين عن \"خيبة أمل كبيرة\" من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قوات بلاده من شمال سوريا وافساح الطريق أمام العملية التركية.

ونقلت الشبكة الإخبارية الأمريكية أيضا عن \"بالي\" قوله إن العملية التركية المرتقبة، لا تهدد الأكراد فقط، بل هي تهديد \"للأقليات الأخرى في سوريا مثل المسيحيين\".

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة