تستمع النيابة العامة الصهيونية، الأحد، إلى رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو لسماع أقواله في ملفات فساد منسوبة له، الملف الذي بات يشكل كابوساً لرئيس وزراء الاحتلال.

نورنيوز - كشفت القناة الثانية العبرية، إن الجلسة الثالثة اليوم، سيتم تخصيصها لملف الفساد رقم 1000، المتعلق بـ\"الخداع وخيانة الأمانة\".

في ذات السياق، ذكرت القناة الـ13 العبرية، أن تقديرات النيابة العامة الإسرائيلية، تشير الى احتمالية انتهاء الملف 4000 بتوجيه تهمة ضد نتنياهو بتلقي الرشوة. بحسب موقع عكا للشؤون الإسرائيلية .

وأشارت القناة العبرية، الى أن جلسات الاستماع الأولى والثانية، استمرت قرابة 11 ساعة، طرح خلالها محامو نتنياهو الطعون التي تتناقض مع الادعاءات المنسوبة له.

وأشارت القناة العبرية، الى أن جلسات الإستماع ستستمر على مدار يومي الأحد والإثنين، بحيث ستخصص جلسة غدا للملف رقم 2000.

ويواجه نتنياهو اتهامات في ثلاث ملفات أساسية، كانت وحدة التحقيقات في الشرطة قد حققت معه بشأنها في العامين الماضيين، وخلصت فيها إلى أن ثمة ما يكفي من القرائن لإدانة نتنياهو فيها وهي:

الملف 1000: ويتضمن اتهامات بتلقي هدايا ومزايا من رجال أعمال، مقابل تسهيلات، إذ قال مندلبليت إنه يعتزم توجيه تهم الاحتيال وخيانة الأمانة ضد رئيس الوزراء في هذا الملف.

الملف 2000: ويتضمن اتهامات لنتنياهو بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة \"يديعوت أحرونوت\" أرنون موزيس، للحصول على تغطية إيجابية في الصحيفة، مقابل إضعاف صحيفة \"إسرائيل اليوم\" المنافسة، وقال مندلبليت إنه يعتزم توجيه تهمة الاحتيال وخيانة الأمانة في هذا الملف.

الملف 4000: وهو الملف الأكثر خطورة حيث يتضمن اتهامات لنتنياهو بإعطاء مزايا وتسهيلات مالية للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات \"بيزك\" شاؤول ألوفيتش، مقابل الحصول على تغطية إيجابية في الموقع الإعلامي المملوك لآلوفيتش \"واللا\"، وذكر ماندلبليت إنه يعتزم توجيه تهم تلقي الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في هذا الملف.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة