رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني يؤكد أن العلاقات الإيرانية السورية قديمة وراسخة في مواجهة ما يتعرض له البلدان من مخاطر.

نورنيوز- اكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني، مجتبى ذو النوري، بان المجلس كان داعما قويا لسوريا المقاومة.

وافادت \"سانا\" انه خلال لقائه رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ في دمشق، اكد ذو النوري أن العلاقات الإيرانية السورية قديمة وراسخة في مواجهة ما يتعرض له البلدان من مخاطر.

وصرح؛ أن مجلس الشورى الاسلامي الإيراني كان داعماً قوياً لسورية المقاومة ولن يوفر أي جهد لمساعدتها في عملية إعادة الإعمار، مشيراً إلى أن زيارته لسورية تهدف إلى تعزيز التواصل وتعميق أواصر الأخوة بين الشعبين في البلدين.

العلاقات السورية الإيرانية متجذرة

من جانبه أكد رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ ان العلاقات السورية الإيرانية متجذرة ومتجددة وأن دماء الشهداء من البلدين إمتزجت على الأرض السورية خلال مكافحة الإرهاب.

وأشار صباغ إلى أن الاعتداءات المتكررة للكيان الإسرائيلي الغاصب على الأرض السورية تؤكد تناغمه التام مع أدواته من التنظيمات الإرهابية التي كلما هزمها الجيش السوري في منطقة يشنّ مشغّلها اعتداءات في محاولات يائسة لدعمها.

ولفت صباغ إلى علاقات التعاون القائمة بين مجلسي الشعب السوري والشورى الإيراني والتنسيق على كل المستويات ولا سيما في المحافل الدولية، مؤكداً التضامن التام مع الشعب الإيراني الشقيق وقيادته في وجه التهديدات العدوانية المتكررة من قبل قوى تحاول الهيمنة على مقدرات الشعوب ومصادرة حريتها.

وحضر اللقاء السفير الإيراني بدمشق جواد ترك ابادي وأمينا سر مجلس الشعب خالد العبود ورامي الصالح.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة