قائد الحرس الثوري الايراني يعلن أن "صبر العالم الإسلامي على الجرائم الصهيونية يكاد ينفد، وهم يهيئون الظروف لسقوطهم بأيديهم من خلال مواصلة الأعمال الشريرة في المنطقة"،

نورنيوز - أكد قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، اليوم الخميس، إن \"اغتيال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، يقرب الكيان الصهيوني خطوة وراء خطوة من نهايته الحتمية\".

قائد الحرس الثوري أعلن أن \"صبر العالم الإسلامي على الجرائم الصهيونية يكاد ينفد، وهم يهيئون الظروف لسقوطهم بأيديهم من خلال مواصلة الأعمال الشريرة في المنطقة\"، معتبرا أن \"الأعمال الوحشية، مثل اغتيال أبو العطا تقرب الكيان الصهيوني خطوة وراء خطوة من نهايته الحتمية\"، ومشددا على أن \"الدفاع المشروع كان وسيبقى حقا من حقوق حركتي حماس والجهاد الإسلامي، والشعب الفلسطيني ككل، في وجه الجرائم الصهيونية\".

وأكد قائد الحرس الثوري، أن الجمهورية الاسلامية لن تتوقف أو تتراجع في مجال القضايا الدفاعية \"لأنها خط أحمر وغير قابلة للتفاوض\"، مشيرا إلى أن \"الصواريخ الإيرانية باتت دقيقة\" والقوات الجوية سترد على أي خطأ يرتكبه العدو ضد إيران.

واعتبر سلامي أن الصواريخ الباليستية الإيرانية أنهت أسطورة حاملات الطائرات الأمريكية، مشيراً إلى الأساطيل الأمريكية لم تعد في مأمن في أي مكان من العالم، والأمريكيون يعلمون ذلك.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية دانت \"بشدة\" الغارات التي شنها جيش الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، واغتيال أحد قادة حركة \"الجهاد الإسلامي\" الفلسطينية، مؤكدة على \"ضرورة ملاحقة الاحتلال الإسرائيلي في المحاكم الدولية على جرائم الحرب في فلسطين\".

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز/وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة