السلطة القضائية الايرانية تؤكد أنه بفضل توجيهات قائد الثورة وجهود قوات الشرطة ووعي الشعب عاد الهدوء الى مدن البلاد.

نورنيوز - اكد المتحدث باسم السلطة القضائية الايرانية غلام حسين اسماعيلي أنه بفضل توجيهات قائد الثورة وجهود قوات الشرطة ووعي الشعب عاد الهدوء الى مدن البلاد.

واعرب اسماعيلي، في تصريح أدلى به للصحفيين اليوم الثلاثاء، عن اسفه لوقوع حوادث مريرة خلال الايام الاخيرة القت بظلالها على خطوات السلطة القضائية.

واضاف: إنه بفضل الثورة الاسلامية وجهود القوات الشرطة والقوات الامنية ووعي الشعب حيث فصل الشعب صفوفه عن صف اصحاب النوايا السيئة ومثيري العنف ومن ثم عاد الهدوء الى البلاد.

ودعا إسماعيلي الشعب للإبلاغ عن مثيري الفتنة والشغب والمخربين إلى الأجهزة الأمنية والقضائية حيث تعد المعلومات الشعبية هي الأفضل.

ونوه الى التعرف على عدد كبير من المخربين ومثيري الشغب ومن أشعل النيران في الأماكن العامة والمتورطين في اعمال التخريب والدمار.

وأشار إسماعيلي إلى انه فضلا عن تحديد هويات مثيري الشغب فقد تم اعتقال من كانوا يصورون لصالح القنوات الأجنبية.

وفي سياق آخر لفت الى العفو الذي اصدرته السلطة القضائية على عدد من المدانين في المحاكم العامة والثورية والتعزيرات خلال الاسبوع الماضي والتي اختلفت بصورة مهمة عن الحالات السابقة.

واوضح ان العفو شمل 3552 مدانا فيما كانت قرارات العفو السابقة تشمل 700 الى الف شخص.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز/وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة