الخارجية الروسية، ترفض تصريحات بومبيو حول دعم الشعب الايراني وتعتبره "منافقة".

نورنيوز - أكدت الخارجية الروسية، الخميس، أن تصريحات بومبيو حول دعم الشعب الايراني \"منافقة\" حيث تبذل الولايات المتحدة كل ما في وسعها حتى يعاني شعب الجمهورية الإسلامية.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: \"إن موسكو تتابع الوضع في إيران، وتصريحات وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو حول \"دعم\" الشعب الإيراني أمر محير\".

وأضافت: \"نحن نتابع تطور الوضع، ونحن نفهم أن الوضع ليس بسيطًا مع الأخذ بعين الاعتبار الوضع الدولي، ونرى عدد اللاعبين الخارجيين الذين يحاولون التأثير على تطور الوضع الداخلي في إيران، ووجهنا الانتباه أيضًا إلى البيان الذي تم الإدلاء به من قبل السيد بومبيو بكلمات الدعم للشعب الإيراني، لقد تسبب هذا في حيرة لنا\" حسبما أفادت وكالة سبوتنيك.

تعاون ايراني روسي في مجال الطاقة

من جهة أخرى اكد وزيرا الطاقة الروسي الكسندر نوفاك والإيراني رضا اردكانيان خلال لقائهما في موسكو يوم الخميس ضرورة توسيع العلاقات في جميع المجالات.

وتبادل رضا أردكانيان وألكسندر نوفاك خلال اللقاء الذي عقد في مبنى وزارة الطاقة الروسية وحضره اعضاء الوفدين الايراني والروسي و السفير الإيراني لدى الاتحاد الروسي مهدي سنائي، وجهات النظر حول اتفاقات الاجتماع الخامس عشر للجنة المشتركة في مجالات الزراعة والبنوك والطاقة والصناعة، ومدى تنفيذها.

وقبل اللقاء، قال وزير الطاقة عن زيارته لموسكو: بصفتي رئيس لجنة التعاون الاقتصادي الإيراني الروسي، أتيت إلى موسكو، مع وفد من وكالات مختلفة لمتابعة القرض الذي خصصته الحكومة الروسية بمبلغ 5 مليارات دولار.

وأضاف وزير الطاقة: ان مجلس الشورى الاسلامي صادق قبل عدة سنوات على تخصيص هذا القرض لتنفيذ عدة مشاريع، وهما محطة كهرباء سيرك في محافظة هرمزكان /جنوب/ بطاقة 1400 ميغاواط وبتكلفة 1.2 مليار دولار ، وكهربة خط سكة حديد اينجه برون - كرمسار /شمال/ بتكلفة حوالي مليار دولار، وان المحادثات بشأنها قد انتهت وتم تنظيم وابرام العقود المتعلقة بها.

وتابع قائلا: بالنسبة لبقية القرض حتى سقف 5 مليارات دولار، جرت خلال العام الماضي متابعات مكثفة، ونتيجة لذلك تمت الموافقة على مقترحاتنا قبل أسبوعين والتي وافق عليها مجلس الوزراء في الاجتماع السابق.

وتطرق وزير الطاقة الى القرارات التي صادق عليها مجلس الوزراء ، وقال: ان هذه القرارات تشمل توسيع قطاع النقل الداخلي في المدن من خلال تزويده بـ 2000 عربة مترو، انشاء سكة حديد زاهدان - بيرجند (شرق ايران)، مشروعين لوزارة الطاقة في محافظة خوزستان (جنوب غرب) وهما رفع قدرة محطة كتوند الكهرومائية من 1000 الى 1640 ميغاواط ، وكذلك تطوير محطة كهرباء رامين في اهواز بمقدار 180 ميغاواط.

ويرافق وزير الطاقة في زيارته الى موسكو، ممثلين عن مختلف الأجهزة مثل وزارة الشؤون الاقتصادية والمالية والبنك المركزي ووزارة الصناعة والمناجم والتجارة ووزارة الطرق وبناء المدن.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز/وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة