الخارجية الصينية تعتبر إن اميركا هي أكبر مصدر لعدم الاستقرار في العالم.

نورنيوز - اعتبر وانغ يي وزير الخارجية الصيني، اليوم السبت، إن اميركا هي أكبر مصدر لعدم الاستقرار في العالم.

وأضاف يي، أن السياسيين الأميركيين يشوهون سمعة الصين في العالم دون تقديم أدلة ويستخدمون أدوات السياسة التي تملكها الدولة للحد من المصالح المشروعة للشركات الصينية.

وذكرت وزارة الخارجية، أن وانغ أدلى بهذه التصريحات خلال اجتماع مع وزير الخارجية الهولندي خلال اجتماع وزراء خارجية مجموعة دول العشرين في اليابان.

وتواصل واشنطن سياستها التصعيدية ضد بكين، إذ حثت الصين امس الجمعة اميركا على وقف الأعمال الاستفزازية في بحر الصين الجنوبي، بعد أن أبحرت سفينتان تابعتان للبحرية الأميركية قرب الجزر التي تطالب بكين بالسيادة عليها.

وقال الجيش الصيني في بيان له الجمعة: إن قواته تتبعت السفن الأميركية التي تبحر بالقرب من الجزر المتنازع عليها.

وفي وقت سابق نقلت وكالة \"رويترز\" عن المتحدثة باسم الأسطول السابع الأمريكي ريان مومسن قولها، إن المدمرة \"غابرييل غيفوردز\" أبحرت على مسافة 12 ميلا بحريا من جزر مستشيف ريفس يوم الأربعاء، في حين أبحرت المدمرة \"واين إي. ماير\" يوم الخميس بالقرب من جزر باراسيل.

والممر المائي المزدحم واحد من القضايا الساخنة في العلاقات الأمريكية الصينية، ومن بينها تصعيد الحرب التجارية، والعقوبات الأمريكية والعلاقات الأمريكية مع تايوان.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، دعت الصين الجيش الأمريكي إلى الكف عن استعراض عضلاته في بحر الصين الجنوبي وتفادي إضافة \"مزيد من الغموض\" بشأن تايوان.

ودأبت البحرية الأمريكية على ما تسميه عمليات تأمين \"حرية الملاحة\"، حيث ترسل سفنها إلى المياه القريبة من بعض الجزر التي تسيطر عليها الصين للتأكيد على حرية الوصول إلى الممرات المائية الدولية، ما يثير غضب الصين.

وتطالب الصين بالسيادة على كل مياه بحر الصين الجنوبي تقريبا، وهي مياه غنية بموارد الطاقة، حيث أقامت مواقع عسكرية وجزرا صناعية.

ولبروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام أيضا مطالب بالسيادة على أجزاء من بحر الصين المذكور.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز/وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة