قوات الاحتلال التركي ومرتزقته تشن عدواناً على بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي وتعزز نقاط احتلالها وتنشئ واحدة جديدة في ريف رأس العين، فيما شهدت منطقة تل أبيض وريفها تشهد للمرة الثالثة منذ دخول القوّات المسلحة المدعومة تركياً انفجاراً يسفر عنه عشرات القتلى والجرحى.

نورنيوز - شنت القوات التركية ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية يوم امس عدواناً على بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي بالتوازي مع مواصلة جرائمها بحق السوريين وإنشاء نقاط احتلال لها بريف رأس العين في الحسكة.

وذكر مراسل سانا أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين شنت خلال الساعات الماضية عدواناً بشتى أنواع القذائف المدفعية والصاروخية التي طالت الأحياء السكنية في بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي ما تسبب بإلحاق دمار بممتلكات المواطنين والمرافق العامة والبنى التحتية.

وأدى العدوان التركي بحسب سانا إلى حركة نزوح من الأهالي خوفاً من ارتكاب قوات الاحتلال التركي ومرتزقته مجازر بحقهم ".

واستشهد وأصيب أمس الاول عدد من المدنيين في عدوان للاحتلال التركي ومرتزقته على ريف مدينة رأس العين.

وفي السياق ذاته أفادت مصادر أهلية بأن قوات الاحتلال التركي تقوم حالياً بتجهيز قطعة من الأرض بمساحة تتراوح بين 200 و 250 دونما شرق مدينة رأس العين بنحو 4 كم حيث شوهدت آليات هندسية عسكرية تقوم بتسوية الأرض ورفع سواتر ترابية عالية يتوقع أنها قاعدة أو مقر جديد لقوات الاحتلال التركي.

وفي إطار العدوان التركي على الأهالي وممتلكاتهم الخاصة أكدت المصادر دخول عشرات العائلات من الأراضي التركية باتجاه مدينة رأس العين يرتدي قسم منهم الزي الأفغاني الذي اعتاد إرهابيو تنظيم داعش ارتداءه واستقر قسم كبير منهم في الجزء الجنوبي من المدينة.

\"\"

تركيا تواصل عدوانها في شمال سوريا

وبينت المصادر أن مجموعة إرهابية تعمل تحت إمرة قوات الاحتلال التركي اختطفت مواطنين اثنين من قرية المباركية التابعة لناحية أبو راسين وذلك في إطار الممارسات العدوانية المستمرة للتضييق على الأهالي وإجبارهم على مغادرة منازلهم.

وأقدمت قوات النظام التركي ومرتزقته من الإرهابيين منذ عدوانها على الأراضي السورية في التاسع من الشهر الماضي على تنفيذ أعمال إجرامية بحق الأهالي في المناطق الحدودية ودمرت البنى التحتية والمرافق الخدمية في رأس العين وتل أبيض ما أدى إلى نزوح كبير للمدنيين باتجاه مدينتي الحسكة والقامشلي.

انفجار سيارة مفخخة في تل أبض شمالي الرقة

الى ذلك قُتل 6 أشخاص وأصيب العشرات بانفجار سيارة مفخّخة يوم السبت في مدينة تل أبيض شمالي الرقة شرق سوريا.

وانفجرت السيارة وسط المدينة في شارع الصناعة أمام أحد مقار مسلّحي ما يسمّى \"الجيش الوطنيّ\" المدعوم من تركيا.

بدورها نقلت سيارات الإسعاف الجرحى والقتلى إلى المستشفيات الحدودية.

كما قال مراسل الميادين إن 1000 شخص بينهم مدنيون ومسلحون دخلوا من من ريف حلب الشرقي وإدلب وريف دمشق إلى تل أبيض بريف الرقة،مضيفاً أن \"العوائل غادرت جرابلس صوب الأراضي التركية ثم تل أبيض بإشراف الجيش التركي\".

ونقل عن مصدر في ريف حلب أن \"معظم العوائل أُدخلت قصراً إلى تل أبيض بهدف توطينها في المدينة\".

تجدر الإشارة إلى أن معظم مناطق تل أبيض وريفها الشرقي والجنوبي وقعت تحت سيطرة الفصائل المدعومة من الجيش التركي. وشهدت هذه المناطق في الأيام القليلة الماضية قصفاً بالطائرات المسيرة التركية فسقط عدد من الضحايا المدنيين.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز/وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة