وزير الخارجية الايراني يخاطبا بومبيو قائلا: ان توجيه الاتهام لايران سوف لن ينهي الحرب والكارثة في اليمن، الا ان القبول بمقترحاتنا قد يُسفر عن إنهاء الكارثة .

كتب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر مخاطبا بومبيو: ان توجيه الاتهام لايران سوف لن ينهي الحرب والكارثة في اليمن، الا ان القبول بمقترحنا يمكن ان يؤدي الى انهاء الكارثة .

تابع ظريف اليوم الاحد في تغريدته مؤكداً بان وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو قد لجأ الى سياسة \"الحد الاقصى من الخداع\" بعد فشله في ممارسة سياسة \"الحد الاقصى من الضغوط\" ضد ايران.

واضاف: ان الولايات المتحدة وزبائنها في اليمن قد تورطوا في اوهام ان التفوق التسليحي يؤدي الى الانتصار العسكري.

وصرح ظريف ان توجيه الاتهام لايران سوف لن ينهي الكارثة (الا) ان القبول بمقترحنا الذي طرحناه في ابريل عام 2015 لانهاء الحرب واطلاق الحوار يمكن (ان يؤدي الى انهاء الكارثة).

جاءت تغريدة وزير الخارجية الايراني ردا على التغريدة التي اوردها وزير الخارجية الاميركي مساء امس والذي وجه فيه الاتهام لايران من دون اي دليل وسند بالضلوع في الهجوم الناجح الذي شنته طائرات يمنية مسيرة على منشآت نفطية سعودية ردا على استمرار العدوان بقيادة السعودية على الشعب اليمني.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة