زعم كاتب سعودي إن الطائرات المسيرة التي قصفت منشأتي نفط تابعتين لشركة أرامكو في السعودية، كانت قادمة "إما من العراق أو قطر".

وزعم الصحفي محمد الساعد في مقابلة على تلفزيون أم بي سي مصر بالقول إن الطائرات أتت من العراق \"في الأغلب، وتحدث عن \"مؤشرات أن بعض الرعاة وبعض الصيادين رصدوا طائرات اخترقت الحدود الكويتية باتجاه السعودية\".

وسارع العراق للردّ على هذا الادعاء حيث نفت الحكومة العراقية اليوم الأحد استخدام أراضيها في تنفيذ هجمات استهدفت منشآتي نفط في السعودية مشيرا إلى واقعة أوقفت أكثر من نصف إنتاج المملكة.

وأفادت الحكومة العراقية في بيان: ينفي العراق ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام أراضيه لمهاجمة منشآت نفطية سعودية بالطائرات المُسيرة.

وأضاف البيان أن العراق يؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه وأن الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور، وقد شكلت لجنة من الأطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات.

وكانت هجمات بطائرات مسيرة أعلن القوات اليمنية واللجان الشعبية المسؤولية عنها، هاجمت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في السعودية وحقل نفط رئيسيا تديره شركة أرامكو السعودية في وقت مبكر السبت، ما أدى إلى اندلاع حريق هائل في معالج بالغ الأهمية لإمدادات الطاقة العالمية، ويأتي هذا ردا على استمرار العدوان السعودي على اليمن وشعبها.

وفي وقت لاحق السبت، أعلن وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز، السبت، إن الهجمات التي استهدفت منشأتي بقيق وخريص النفطيتين في المملكة أدت إلى توقف عمليات الإنتاج بشكل مؤقت.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة