الجيش الأمريكي يكشف أن مدمرة تابعة للبحرية أبحرت بالقرب من جزر تطالب الصين بالسيادة عليها في بحر الصين الجنوبي، اليوم الجمعة، مما أثار غضب بكين التي قالت إن المدمرة دخلت المياه الإقليمية الصينية دون إذن.

أبلغت ريان مومسن، المتحدثة باسم الأسطول السابع للبحرية الأمريكية \"رويترز\" أن المدمرة \"واين إي ماير\" تحدت السيادة على الأرض بالعملية، بما في ذلك ما وصفته بالمزاعم الصينية المفرطة المتعلقة بجزر باراسيل التي تطالب بها أيضا تايوان وفيتنام.

وأعلنت القيادة الجنوبية للجيش الصيني في بيان أن المدمرة الأمريكية دخلت المياه قرب باراسيل دون إذن من الحكومة الصينية.

القوات الصينية راقبت المدمرة

وأضاف البيان أن القوات الصينية تحركت لمراقبة المدمرة وتوجيه تحذير لها بضرورة المغادرة. وقال البيان إن الولايات المتحدة تمس حقوق السيادة الصينية بدورياتها المتكررة في بحر الصين الجنوبي.

والممر المائي المزدحم واحد من عدد متزايد من الموضوعات الساخنة في العلاقات الأمريكية الصينية، ومن بينها تصعيد الحرب التجارية، وعقوبات أمريكية على الجيش الصيني والعلاقات الأمريكية مع تايوان.

وتبادلت الصين والولايات المتحدة في الماضي انتقادات لاذعة بشأن ما قالت واشنطن إنها عسكرة بكين لبحر الصين الجنوبي من خلال بناء منشآت عسكرية على جزر صناعية وشعاب مرجانية في المياه المتنازع عليها.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة