وصفت الحكومة الايرانية جون بولتون في إشارة إلى استقالته بأنه عدو للدبلوماسية، مؤكدة أن سياساته الداعية للحرب والتدخلية المزعزعة للاستقرار، لم تسفر عن أي نتائج.<br/>

موقف الجمهورية الاسلامية جاء من خلال رئيس مكتب الرئيس روحاني \"محمود واعظي\"، حيث وصف جون بولتون بأنه عدو للدبلوماسية، وفي إشارة إلى استقالته، أكد ان سياساته الداعية للحرب والتدخلية المزعزعة للاستقرار، خلال فترة عمله القصيرة كمستشار للأمن القومي الأمريكي، لم تسفر عن أي نتائج، وواجه هزيمة كاملة أدت إلى إقالته من البيت الأبيض.

وكتب \"واعظي\" اليوم الأربعاء على اينستغرام: كان (بولتون) عدوا للدبلوماسية ومؤيدا للحرب والأحادية، في حين أظهر المجتمع الدولي لواشنطن خلال تلك الفترة على الأقل أنه يدين ويزجر الحرب ويدعو الى الدبلوماسية.

وتابع واعظي في اشارة الى عزلة بولتون: الرجل الذي هدد بشن الحرب ووعد بانهيار ايران في غضون شهور، يقبع الان في زاوية العزلة يراقب سياساته المفلسة.

بولتون أحد أكثر الأعداء اللدودين لايران

أضاف رئيس مكتب الرئيس روحاني: كان بولتون، أحد أكثر الأعداء اللدودين للشعب ونظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية في إدارة ترامب، تمشيا مع الكيان الصهيوني، وبذل جهودا كبيرة للإطاحة بالنظام الإيراني، لكنه ذهب كما ذهب اسلافه، والحكومة الإيرانية لازالت باقية وصامدة إلى جانب شعبها العظيم، وبأذن الله ستحقق أهدافها العظيمة بشكل كامل. وصرح واعظي: بالإضافة إلى الولايات المتحدة، فقد رحبت دول أخرى حول العالم بإقالة بولتون، وحتى سوق النفط شهدت انخفاضا في الأسعار بسبب ازالة خطر الحرب مع مغادرته.

ولفت رئيس مكتب رئيس الجمهورية: طرد بولتون من إدارة ترامب يدل على أن عصر السياسات المتشددة والراديكالية وممارسة الضغط الأقصى والتدخل لم يأت إلا بالفشل والاخفاق للحكومة والشعب الأمريكيين.

وغادر جون بولتون يوم امس الثلاثاء منصبه كمستشار للأمن القومي الأميركي دون أن يحقّق حلمه بالاحتفال بتغيير النظام الإيراني.

جاء طرد بولتون من قبل الرئيس الاميركي دونالد ترامب في تغريدة على تويتر، قال إنه أبلغ بولتون يوم الاثنين أن خدماته لم تعد مطلوبة في البيت الأبيض، مضيفا في تغريدة على \"تويتر\" أنه اختلف بشدة مع العديد من اقتراحات بولتون، كما فعل آخرون في إدارته.

كل المناهضين لايران مثل بولتون سيرحلون

من جانبه اكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي بان كل المناهضين لايران مثل جون بولتون سيغادرون الساحة.

وكتب ربيعي في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي \"تويتر\": ان بولتون كان قد وعد العام الماضي بان الحكومة الايرانية ستنهار بعد اشهر.. لكن نحن مازلنا صامدين وهو قد رحل (من البيت الابيض).

وتابع ربيعي: انه مثلما غادر المناهضون لايران الساحة واحدا تلو الاخر، فانه ومع طرد اكبر حماة الحرب والارهاب الاقتصادي، سيواجه البيت الابيض عائقا اقل لادراك حقائق ايران.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وصف، بولتون بقاتل الإتفاق النووي واكد بانه المحرض الأول في واشنطن لشن حرب ضد إيران.

لمحة عن بولتون

سُمي بولتون بصقر الحرب وهو مؤيد لتغيير النظام في إيران وكوريا الشمالية ودعا مراراً لإنهاء الإتفاق النووي مع إيران. كان من أوائل داعمي احتلال العراق والتدخل العسكري وتغيير النظام في سوريا وكذلك في ليبيا.

شخصيات عديدة ستصاب بحالة من الاكتئاب فور تلقيها نبأ طرد بولتون من منصبه اليوم، أبرزهم بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، وبعض قادة الدول الخليجية خاصة في السعودية ودولة الإمارات الذين كانوا يراهنون عليه لتوجيه ضربات نوعية ضد إيران بحكم منصبه، تؤدي إلى إطاحة النظام، وإحلال حكومة موالية لأمريكا ومخططاتها في المنطقة.

بولتون الذي جاء إلى البيت الأبيض بسبب مواقفه المتشددة تجاه العرب والمسلمين عارض، ويعارض، سحب القوات الأمريكية من أفغانستان والعراق وسورية، وكان يحرض رئيسه ترامب على تدمير الدول الثلاث، حتى لو تطلب الأمر استخدام قنابل نووية تكتيكية.

نورنيوز

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة