خرج الآلاف في العاصمة صنعاء، عصر، اليوم الثلاثاء، إحياء لذكرى عاشوراء تحت شعار "تضحية وانتصار".

بدأت المسيرة العاشورائية الكبرى بآي من الذكر الحكيم وكلمة لمفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، أعقبها نشيد لفرقة أنصار الله.

كما ألقى السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي كلمة المناسبة أكد فيها أن حريتنا دين ندين به وعزتنا إيمان وكرامتنا قيم ولا يمكن التفريط بأي من ذلك في مزاد المساومات السياسية.

وقال السيد عبد الملك:\" مواقفنا تجاه القضايا الكبرى هي مواقف مبدئية بدء من القضية الفلسطينية والمناهضة للهيمنة الأمريكية والاستعمارية\".

ورفع المشاركون في المسيرة لافتات المناسبة وشعارات الحرية، ورددوا هتافات منها \"هيهات منا الذلة\"، \"لبيك يا حسين\" وشعارات أخرى.

وأكد المشاركون السير والثبات على خط الإمام الحسين عليه السلام في مواجهة الظالمين، والانطلاق في الحياة وفق ما رسمة الله، أمة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، والثبات على النهج الذي سار عليه الحسين.

\"\"

وأشار المتظاهرون إلى أن ذكرى عاشوراء ستظل محطة للتزود بدروس التضحية في سبيل الحق ولن يتمكن الظالمون من مقدرات الأمة فينشروا الضلال والظلم في الأمة.

وبعث المشاركون في الفعالية رسائل لقوى العدوان والمرتزقة أننا سائرون على درب الإمام الحسين الذي علمنا أن نضحي بالنفس في سبيل الله وفي سبيل أن لا يتمكن الظالمون.

مسيرات حسينية في البحرين

بكلمات الحزن على مصاب سيد الشهداء انطلقت المسيرات العاشورائية المركزية في البحرين ليلاً يتقدمها موكب علماء البحرين على رأسه العلامة الغريفي في المنامة. واقيمت صلاة حاشدة رغم منع السلطات وبثت كلمة قصيرة لآية الله قاسم اختتمت بهتافات حماسية وسط المنامة رغم التشديد الأمني والملاحقات. وكعادتهم البحرينيون، اقبال كبير على حملة الإمام الحسين (ع) للتبرع بالدم وبمشاركة الجاليات الأجنبية. و يوم العاشر بالحرارة نفسها وعظم المصاب جلل لم يبرده قِدم الواقعة، وخرجت مناطق البحرين في مسيرات عزائية تلطم حزنا على مقتل السبط (ع).

\"\"

وحتى تكتمل فصول القصة، لم تشأ سلطات المنامة ان ينفرد الامام الحسين (ع) بالذكرى، عبر ممارساتها الإنتقامية الظالمة، واعتدت على الرايات العاشورائية و اليافطات الحسينية في مناطق مختلفة من البلاد، كما استدعت للتحقيق عشرات الخطباء والرواديد وإدارات المآتم والحسينيات واعتقلت عددا منهم. وأشار منتدى البحرين إلى أنَّ السلطات الأمنية تعتمد منهجية تقويض الحريات الدينية كسياسة عقاب جماعي وصولا إلى محاولة فرض أعراف رسمية تجرم بعض الممارسات الدينية والحقوق؛ حيث استعملت السلطات البحرينية صلاحياتها القانونية في التحقيق أو الملاحقة القضائية كأدوات ترهيب ومعاقبة ضد الخطباء والمنشدين الدينيية، بما يشكل تضييقا على حريتهم في الاعتقاد خاصة، وحريتهم في التعبير عامة، المكفولتين في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية في المادتين (18) و (19).

حشود ضخمة في كربلاء المقدسة

واحيت حشود مليونية ذكرى عاشوراء حفيد رسول الله الامام الحسين بن علي عليهما السلام في مدينة كربلاء المقدسة.

وشهدت محافظة كربلاء المقدسة توافد الملايين من المؤمنين لاحياء الشعائر الحسينية في يوم العاشر من محرم الحرام،ويشارك في هذا العزاء الملايين من شتى انحاء العراق والزوار القاصدين له من الخارج.

حشود غفيرة من انصار الحسين (ع) في لبنان

حشود ضخمة أمَت الضاحيةَ الجنوبيةَ لبيروتَ للمشاركةِ في احياءِ المناسبةِ بالمسيرةِ المركزية التي نظمها حزب الله بعدَ تلاوةِ المصرع الحسيني في مجمع سيد الشهداء عليه السلام في الرويس. وفي ختامِ المسيرةِ التي انتهت الى منطقةِ الكفاءات، كانت كلمة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.

\"\"

وخرجت مدينة صور في مسيرة عاشورائية حاشدة بمشاركة جرحى المقاومة الإسلامية واختتمت بكلمة حزب الله ألقاها رئيس المجلس التنفيذي في الحزب سماحة السيد هاشم صفي الدين.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة