احيت حشود غفيرة تحيي ذكرى عاشوراء حفيد رسول الله الامام الحسين بن علي عليهما السلام في مدينة كربلاء المقدسة .

شهدت محافظة كربلاء المقدسة توافد الملايين من المؤمنين لإحياء الشعائر الحسينية في يوم العاشر من محرم الحرام، ويشارك في هذا العزاء الملايين من شتى انحاء العراق والزوار القاصدين له من الخارج.

وتتوافد منذ عصر امس اعداد كبيرة من الزائرين من مختلف محافظات العراق الى مدينة كربلاء لإحياء زيارة العاشر من محرم وسط اجراءات مشددة وحظر للطيران المسير. وقال نائب محافظ كربلاء علي الميالي في تصريح صحفي ان \"30 الف عنصر امني من الجيش وقوى الامن والحشد الشعبي يشاركون في تأمين مراسم الزيارة\".

\"\"

وأضاف ان \"15 الف سيارة مختلفة الاحجام جهزت لنقل الزائرين على 5 محاور داخل المدينة وخارجها\". وتبلغ الزيارة ذروتها بعد ظهر اليوم الثلاثاء اذ يحيي مئات الالاف مراسم ركضة طويريج وهي من اقدم \"الشعائر\" المتوارثة في العراق احياءً لذكرى استشهاد الامام الحسين (ع). ويحيي المسلمون حول العالم ذكرى استشهاد الامام الحسين بن علي (ع) واهل بيته واصحابه في واقعة الطف بكربلاء سنة 61 للهجرة، ويستمر الإحياء طوال الايام العشرة الاوائل من شهر محرم، على ان يتم احياء يوم العاشر باقامة المسيرات الحاشدة في حين تستمر في العديد من البلدن مراسم الاحياء الى ما بعد يوم العاشر.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة