وصف إمام جمعة أهل السنة في مدينة سنندج ماموستا سيد أحسن حسيني (غرب ايران) استشهاد الامام الحسين عليه السلام وأصحابه الاوفياء بمثابة درس في العزة والحرية للعالم برمته.

صرّح حسيني، نقلا عن وكالة فاررس: إن الامام الحسين (ع) نهض من أجل حيازة رضا الله تعالى وإقامة فريضة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر.

تابع عالم الدين السني: إنّ الامام الحسين (ع) أراد من نهضته إحياء سنّة جدّه رسول الله (ص) وفريضة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ولم ينهض من أجل نيل حطام الدنيا ومقاماتها الزائلة بل كان يسير على نهج جدّه رسول الله (ص).

وقال: إنّ نهضة الامام الحسين عليه السلام وأصحابه الاوفياء حازت على التأييد الالهي واستحقّ هؤلاء الابطال درجات رفيعة من الباري تعالى كما إن الامام الحسين (ع) وأصحابه الاوفياء سجّلوا حقهم في نهضتهم على مدى التاريخ وانتصروا على يزيد وجنوده.

وشدّد على ان المسلمين سنة وشيعة ينبغي لهم الثبات على السنّة النبوية الشريفة باعتماد الوحدة والتضامن والابتعاد عن الفرقة والخلافات.

كما نوّه الى إن مجالس العزاء على الامام الحسين عليه السلام تقام في مختلف محافظة كردستان لاسيما بعد انتصار الثورة الاسلامية حيث تلقى خطباً جيدة في شهر محرم الحرام.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة