حطت طائرة المدير العام المؤقت للوكالة الدولية للطاقة الذرية "كورنل فروتا"، اليوم الاحد، في طهران، والتقى فروتا عدد من كبار المسؤولين الإيرانيين، من ضمن مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي، ووزير الخارجية الايراني "محمدجواد ظريف".

عدم التزام أوروبي

في هذا الصدد أشار مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي خلال لقائه المدير العام المؤقت للوكالة الدولية للطاقة الذرية بان الاتحاد الاوروبي لم ينفذ التزاماته مثلما وعد.

تابع صالحي في تصريح صحفي ادلى به في ختام محادثاته اليوم الاحد مع كورنل فروتا: ان الاتحاد الاوروبي كان من المقرر ان يسد الفراغ الناجم عن غياب اميركا (خروج اميركا من الاتفاق النووي) لكنه للاسف لم يستطع العمل مثلما وعد به.

واضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية: اننا سمعنا حتى اسوأ من ذلك من المتحدث باسم الاتحاد الاوروبي الذي قال باننا ملتزمون بالاتفاق النووي مادامت ايران ملتزمة به. انني استغرب من هذا السؤال ومن رد المتحدث. التزام اوروبا باي شيء ؟ هل الالتزام بعدم الالتزام ام الالتزام بمخالفة الوعد؟.

\"\"

كما عرّج صالحي على عدم التزام أوروبا بالاتفاق النووي، قائلا: للاسف ان الاوروبيين يتصرفون هكذا لغاية الان ايضا.

واكد صالحي بان موضوع الاتفاق النووي ليس طريقا ذا اتجاه واحد وكان من المقرر ان يكون ثنائي الاتجاه واضاف، انه لو كان من المقرر ان يكون (الاتفاق النووي) احادي الاتجاه فان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستتخذ القرارات اللازمة في الوقت المناسب بالتاكيد مثلما فعلت في اتخاذ الخطوات الثلاث.

وتابع رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، انه وفي ضوء حسن النوايا التي ابدتها الجمهورية الاسلامية الايرانية فقد اثمرت المفاوضات عن الاتفاق النووي ولكن للاسف ان الطرف الاخر لم ينفذ التزاماته وخرج من الاتفاق وجعلنا في ظروف صعبة وحرجة.

شدّد صالحي أيضا على أن موضوع الاتفاق النووي ليس طريقا احادي الاتجاه وكان من المقرر ان يكون ثنائي الاتجاه واضاف، انه لو كان من المقرر ان يكون احادي الاتجاه فمن المؤكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستتخذ ايضا القرارات اللازمة في الوقت المناسب مثلما فعلت ذلك في اطار 3 خطوات.

كما اعرب رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية عن امله باستمرار التعاون الواسع الذي كان قائما بين الوكالة الذرية والجمهورية الاسلامية في فترة المدير العام السابق الفقيد يوكيا امانو، معتبرا كورنل فروتا شخصية يحمل خبرات وفيرة بصفته كان مساعدا ومستشارا لامانو، وبامكانه المساعدة كثيرا في كيفية مواصلة التعاون بين ايران والوكالة في ضوء معرفته بالاتفاق النووي.

يذكر ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اتخذت لغاية الان 3 خطوات في سياق خفض التزاماتها النووية ازاء عدم تنفيذ الاطراف الاوروبية التزاماتها في اطار الاتفاق النووي.

وكان الرئيس الايراني قد اعلن يوم الاربعاء الماضي بان طهران ستشرع بتنفيذ الخطوة الثالثة بدءا من يوم الجمعة.

واعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي التفاصيل التقنية للخطوة الثالثة يوم السبت.

ظريف يؤكد وجوب التزام الوكالة بالمبادئ المهنية

بدوره شدّد وزير الخارجية الايراني \"محمدجواد ظريف \" خلال استقباله فروتا، اليوم الاحد، على ضرورة التزام الوكالة بالمبادئ المهنية وحفظها الاسرار والحيادية.

ولفت وزير الخارجية الايراني الى تعاون الجمهورية الاسلامية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي ايدت تنفيذ ايران لبنود الاتفاق النووي من خلال عدة تقارير اصدرتها ، مؤكدا الاستمرار في التعاون مع الوكالة.

\"\"

كما أوضح ظريف خلال لقائه فروتا الاجراءات الايرانية في تقليل التزاماتها التي وافقت البند 36 للاتفاق النووي وذلك ردا على عدم التزام الاطراف الاوروبية بتنفيذ التزاماتها.

من جهته عرّج المديرالعام المؤقت للوكالة الذرية \"كورنل فروتا\" خلال اللقاء على مساعي الوكالة وبشكل حيادي ومهني لبناء الثقة والتحقق من النشاطات.

مواصلة التعاطي مع ايران

الى ذلك اعلن بيان الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان المدير العام المؤقت للوكالة الدولية للطاقة الذرية اكد خلال اجتماعه بالمسؤولين الإيرانيين على استمرار التعاطي بين الوكالة وإيران فيما يتعلق بتنفيذ اتفاقيتي الضمانات والبروتوكول الإضافي.

وذكر موقع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن زيارة المدير العام المؤقت للوكالة الدولية للطاقة الذرية لإيران أن فيروتا بدا زيارته لإيران في 8 سبتمبر 2019 والتقى رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وكبار المسؤولين الآخرين وأجرى محادثات معهم .

وفقًا لتقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، \"تركزت المناقشات حول أنشطة الوكالة في إيران وأكدت على استمرار التعاطي بين الوكالة وإيران فيما يتعلق بتنفيذ اتفاقيتي الضمانات والبروتوكول الإضافي حيث اكد فروتا ان مثل هذا التعاطي يتطلب تعاوناً إيرانياً كاملاً وفي الوقت المناسب.

فيما يتعلق باجتماعات المدير العام المؤقت للوكالة الدولية للطاقة الذرية مع المسؤولين الإيرانيين ، قالت الوكالة ان فروتا صرح بأن أنشطة الوكالة فيما يتعلق باتفاقية الضمان تجري بطريقة نزيهة ومستقلة وموضوعية ووفقًا لتدابير الضمانات.

كشف التقرير مضيفا: \"شملت المناقشات أيضا الصدقية واشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومراقبة الأنشطة النووية الإيرانية وفقا للاتفاق النووي وفي هذا الصدد كان فروتا على علم بالنشاطات المعلنة من قبل ايران فيما يتعلق بأنشطة الابحاث وتطوير اجهزة الطرد المركزي . وأعلن أنه سيقدم تقريراً بهذا الشأن إلى مجلس محافظي الوكالة .

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة