مساعد القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون التنسيقية، يؤكد ان ايران لديها فرصة وقابلية للتحول الى قوة في المحيطات.

شدّد الادميرال حبيب الله سياري ، يوم السبت، ان ايران لديها فرصة وقابلية للتحول الى قوة في المحيطات، وتلعب دورا هاما في معادلات القوى البحرية والعالمية.

تابع الأدميرال لدى حضوره امام جمع مدراء ومنتسبي مجلس صيانة الدستور: خلال الاسبوعين الماضيين تم عقد اجتماعين في مجمع تشخيص مصلحة النظام بشأن موضوع التنمية البحرية؛ ففي السنوات الماضية كان لدينا توجيه من سماحة القائد بضرورة ان تتجه التنمية المستدامة لدينا نحو البحر، لتتم الاستفادة من الامكانات والثروات البحرية.

كما تطرق رئيس اركان الجيش الايراني الى إيعاز قائد الثورة خلال السنوات الماضية ببدء نشاط القوة البحرية للجيش في منطقة مكران (المطلة على بحر عمان)، حيث ان مجمع تشخيص مصلحة النظام بصدد زيادة النشاطات ورفع مستوى القوة الاقتصادية والعسكرية الايرانية في البحر بناء على السياسات العامة للخطة التنموية السابعة.

ولفت الى بعض الدول حققت نموا اقتصاديا كبيرا من خلال إنشاء موانئ كبرى على البحر، وسيطرت على التجارة البحرية في مناطقها، ودعا الى تنمية وتوسعة مينائي جاسك وجابهار المطلين على بحر عمان والمحيط الهندي، وفيما اذا تحول ميناء جابهار الى ممر من الجنوب الى الشمال، وتم انشاء طريق للتجارة مع دول آسيا الوسطى، فسيمكننا ان نربط افغانستان وآسيا الوسطى بالبحر. كما ان الممر من الجنوب الى الشمال يمكن ان يمر من طهران الى جمهورية اذربيجان والى اوروبا، وهذا كله يعود الى الموقع الجيوسياسي لإيران، والذي كان منسيا، وهذا ما يريده الاستكبار العالمي بأن لا نهتم بقابليات البحر.

ونوه الى ان هناك 9 ممرات بحرية استراتيجية في العالم، تقع 4 منها بما فيها مضيق هرمز في منطقة ايران، ولذلك فإن الاستكبار بصدد التواجد في المنطقة.

وأردف: ان ايران لديها الفرصة والقابلية لأن تتحول الى قوة في المحيطات، وتلعب دورا هاما في معادلات القوى البحرية والعالمية.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة