أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني يؤكد أن سياسة أميركا بممارسة الضغط الاقصى فشلت أمام استراتيجية المقاومة الفاعلة.

أعلن أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الأدميرال علي شمخاني، يوم السبت، أن سياسة أميركا بممارسة الضغط الاقصى فشلت أمام استراتيجية المقاومة الفاعلة.

وقال الأدميرال شمخاني لدى استقباله اعضاء الهيئة الرئيسة في كتلة مواجهة الحظر بالبرلمان الايراني وعددا من الناشطين في هذا المجال: إن سياسة أميركا في ممارسة الضغط الاقصى والتي انتهجتها بالاعتماد على فرضيات واهية بهدف انهيار الاقتصاد الوطني الايراني، قد فشلت امام استراتيجية المقاومة الفاعلة.

كما رحّب أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني بمبادرة \"كتلة مواجهة الحظر\" حول إنشاء نادي للدول التي تتعرض للحظر والمشاركة النشطة في مواجهة الإرهاب الاقتصادي الأمريكي، قائلا: ان المقاومة تنجح عندما يرافقها توجه نشط وتحرك مستمر، وهذا الاجراء يمكن اعتباره خطوة فعالة في استمرار استراتيجية المقاومة النشطة.

شمخاني أوضح انه نظراً إلى التجارب السابقة أدرك العدو حقيقة أن الجمهورية الإسلامية بلغت مرحلة من الوعي والقدرة الكبيرة في مواجهة التهديدات، لذلك يحاول من خلال خلق أزمات اجتماعية وسياسية وأمنية وهامشية، خفض تركيز قوى البلاد على قضية مواجهة التهديدات الى الحد الأدنى.

وكان قد اعتبر الادميرال علي شمخاني الأسبوع الماضي ان عملية حزب الله ضد كيان الاحتلال ترجمة إرادة المقاومة لمواجهة تهديدات من يريدون زعزعة أمن المنطقة.

ولفت شمخاني حينها الى ان الخليج الفارسي وسوريا ولبنان والعراق باتت مسرحا للممارسات الاميركية والكيان الصهيوني الشريرين وقال ان التصدي للطائرات المسيرة الاميركية في اجواء الجمهورية الاسلامية الايرانية ومعاقبة الكيان الصهيوني من قبل حزب الله هي ترجمة لإرادة جبهة المقاومة في التصدي للتهديدات واثارة الفتن من قبل جبهة من يحاولون زعزعة الامن في المنطقة.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة