المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل المحتلة برز في الأخبار مجددا بعد الاقتحام الذي نفذه رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتيناهو وسط تنديد فلسطيني شعبي ورسمي.

واقتحم رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بينامين نتنياهو الأربعاء، المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل المحتلة.

وقال نتنياهو فور وصوله مدخل المسجد الإبراهيمي إن \"هذه المدينة لن تكون نظيفة من اليهود، وسنبقى في الخليل إلى الأبد\".

تابع نتنياهو خلال زيارته الأولى لمدينة الخليل منذ 20 عاما، والتي تزامنت مع الذكرى الـ90 لثورة البراق وطرد اليهود من المدينة، أن \"اليهود ليسوا أغرابا في الخليل وسيبقون فيها للأبد\"، مدعيا أنه \"لم يأت لطرد أحد من المدينة، كما أن أحدا لا يمكنه طرد اليهود منها\".

وفيما يلي مكانة المسجد الإبراهيمي وبعضا من اعتداءات وانتهاكات الاحتلال المتوالية عليه:

\"\"

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة