الحرس الثوري الإيراني يعلن أن "طهران ستوجه ضربات مدمرة لكل من يشجع أعداءها على أي حرب".

لوّح نائب قائد مقر \"خاتم الأنبياء\" التابع للحرس الثوري الإيراني بأن \"طهران ستوجه ضربات مدمرة لكل من يشجع أعداءها على أي حرب\"، مشيرا إلى أن \"خمسة جيوش في المنطقة تقف إلى جانبها عقائديا ومعنويا\".

وصرّح نائب قائد مقر \"خاتم الأنبياء\" في الحرس الثوري العميد قادر رحيم زادة، لوكالة \"تسنيم\": إن \"الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، هو ابن الثورة الإسلامية الإيرانية، وحركة أنصار الله الحوثية تضم مليون مواطن يمني مقاوم وثوري يقفون إلى جانب إيران من حيث العقيدة\".

وأضاف أن \"ما أنفقته إيران في سوريا وعلى محور المقاومة خلال السنوات الـ10 الماضية، يخدم أولا الأهداف المقدسة للجمهورية الإسلامية ومصالح شعبها، وهو مبلغ زهيد إزاء ما تحقق من إنجازات سياسية وأمنية ودفاعية لإيران\".

ولفت زادة إلى أن \"طهران أبلغت دول الجوار بأنها ستضرب أي موقع تتم مهاجمتها منه\"، مشيرا إلى \"السفن التجارية وناقلات نفط الأعداء وأصدقائه ستكون تحت سيطرتنا في أي حرب، والقواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة تحت مرمى نيران إيران\".

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة