كشف القناة الـ11 الاسرائيلية أن سلطات تل أبيب لا تعتزم الردّ على هجوم المقاومة اللبنانية على آلية عسكرية للاحتلال عند طريق ثكنة افيفيم الذي قتل على إثره كل من كان داخل الآلية.

كشف القناة الـ11 الاسرائيلية أن سلطات تل أبيب لا تعتزم الردّ على هجوم المقاومة اللبنانية على آلية عسكرية للاحتلال عند طريق ثكنة افيفيم الذي قتل على إثره كل من كان داخل الآلية.

وأفادت المقاومة اللبنانية (حزب الله) في بيان لها: عند الساعة الرابعة و15 دقيقة من بعد ظهر اليوم الأحد بتاريخ 1أيلول 2019 قامت مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر بتدمير آلية عسكرية عند طريق ثكنة افيفيم وقتل وجرح من فيها.

من جهتها نقلت رويترز عن التلفزيون الإسرائيلي ان جيش الاحتلال أمر السكان قرب الحدود مع لبنان بالبقاء في أماكن مغلقة وبفتح المخابئ في المنطقة.

وأفادت مصادر فلسطينية بسماع أصوات انفجارات جديدة على الحدود شمالي فلسطين المحتلة.

كما أفاد اعلام العدو عن سقوط إصابات مؤكدة في صفوف جنوده بالعملية العسكرية التي نفذها حزب الله عند طريق ثكنة افيفيم داخل الأراضي المحتلة بالقرب من الحدود مع لبنان.

نورنيوز

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة