المتحدث باسم الحكومة الإيرانية يقول في مؤتمر صحفي له "على إسرائيل فهم العواقب المترتبة على هجماتها على سوريا والعراق ولبنان، وعليها التأكد أنها ستدفع ثمناً باهظاً".

علّق المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي على كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أمس الأحد، مشيراً إلى أنها \"حملت رسالة واضحة وحاسمة للكيان الصهيوني وحلفائه بأن اعتداءاته لن تبقى من دون رد\".

وإذ أكد إدانة إيران لأي اعتداء على سيادة بلدان المنطقة، رأى أن على \"إسرائيل\" فهم العواقب المترتبة على هجماتها، على العراق وسوريا ولبنان، وأن تتحمل مسؤولية أعمالها، مشدداً أيضاً أن \"عليها التأكد أنها ستتدفع ثمناً باهظاً\".

وشدد أن \"حزب الله يقرر بشكل مستقل ولكننا ندعم أي رد دفاعي منه على المعتدين على لبنان\".

ربيعي رأى أن الاعتداءات المتكررة \"لإسرائيل\" على العراق وسوريا أضيفت على اللائحة السوداء ولانتهاكها حقوق الانسان في فلسطين، \"وعليه أن يعلم أن صبر الشعوب أوشك على النفاذ\"، شدد ربيعي.

وتابع \"نحن لن نوفر أي دعم للحكومة العراقية الصديقة في حال طلبت ذلك، ولكن بالتأكيد فإن الحكومة والشعب العراقي قويين وقادرين على الرد عندما يتطلب الأمر\".

ربيعي أوضح \"لقد بعنا نفط الناقلة أدريان دريا ومن الآن وصاعداً مالك شحنة النفط هو من يحدد أين تذهب الناقلة\".

المتحدث باسم الحكومة الإيرانية تناول الأوضاع الاقتصادية في بلاده، وقال إن هناك علامات واضحة على تحسن الأوضاع في إيران، مضيفاً \"نحن في مرحلة الثتبيت والعبور من الصدمة الأولى للضغوط\".

ربيعي أشار إلى أن أثار العقوبات الأميركية كانت على الشعب الإيراني، مؤكداً \"نحن واقفون يجانب الشعب لإزالة هذه الأثار\".

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة