قال المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان إن السلطات البحرينية تستمر في التخلص من معارضيها سواء بالقتل المباشر بإصدار أحكام عشوائية، أو بالقتل البطيء بحرمانهم من حقهم في العلاج.

واعتبر المجلس الدولي أن القتل البطيء هو ما تمارسه السلطات اليوم بحق النائب السابق أسامة التميمي بمنعه من السفر لتلقي العلاج بعد إصابته بجلطة في الدماغ ونزيف في الأنف.

وكانت عائلة التميمي قد أشارت إلى أنه يعاني من تدهور خطير في صحته، خاصةً بعد توقف إحدى كليتيه عن العمل بشكل تام، مطالبةً السلطات بالسماح للتميمي بمغادرة البلاد بهدف تلقي العلاج.

وكانت مناشدات دولية واوروبية، قد طالبت المنامة بعدم تنفيذ احكام الاعدام، اثر الاعترفات التي انتزعت من المعتقلين تحت التعذيب، على خليفة السجل الاسود لحقوق الانسان في البحرين.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة