دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى إجراء تحقيق دقيق ونزيه في استهداف شركة "أرامكو" السعودية، محذرا من مغبة توجيه اتهامات لا أساس لها بهذا الصدد.

قال وزير الخارجية الروسي خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس: إن موسكو على علم بأن ثمة جهود لإجراء تحقيق دقيق وغير منحاز في الحادث، مضيفا: \"من الأهمية أن تكون العملية موضوعية حقيقة لأن الاتهامات التي لا تدعمها أدلة لا طائل لها، ولا تقود سوى إلى المزيد من التوتر في المنطقة\".

وأكد لافروف قلق موسكو إزاء تعرض البنى التحتية النفطية للمملكة السعودية لضربة جوية، قبل أيام.

وأضاف: \"من الأهمية أن لا يقتصر الأمر على الرد على هذا الحادث أو ذاك، بل يجب اتخاذ خطوات استباقية وشاملة والقيام بما يسمى بالدبلوماسية الاستباقية\".

واعتبر لافروف? ان \"على كل ?دول الخليج? الفارسي الجلوس إلى طاولة المفاوضات لتخفيض التصعيد في المنطقة\"، مشيرا الى ان \"?موسكو? تدعو إلى اتخاذ خطوات وقائية لتجنب تكرار هجمات مماثلة لهجمات أرامكو\".

وانخفض إنتاج السعودية من النفط الخام بنحو نصف حجمه المعتاد نتيجة تعرض منشآت شركة \"أرامكو\" لهجوم، في 14 سبتمبر.

وأعلنت جماعة \"أنصار الله\" اليمنية مسؤوليتها عن الهجوم، فيما اتهمت سلطات المملكة والولايات المتحدة إيران بالوقوف وراءه، الأمر الذي نفته طهران.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة