أمطرت صواريخ الجيش اليمني واللجان الشعبية اليوم الثلاثاء، أحد معسكرات ميليشيات الجيش السعودي قبالة نجران، كما أطلقت صاروخا باليستيا من طراز "نكال" في معسكر ماس بمحافظة مأرب.

أمطرت قوة الإسناد الصاروخي لدى الجيش اليمني واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا اليوم الثلاثاء، أحد معسكرات ميليشيات الجيش السعودي قبالة نجران.

وأفاد مصدر عسكري \"المسيرة نت\" باستهداف تجمعات لميليشيات الجيش السعودي بعدد من صواريخ الكاتيوشا في أحد معسكرات التدريب بمنطقة الصوح قبالة نجران جنوبي السعودية، مؤكدا تحقيق إصابات مباشرة وتكبيد خسائر جسيمة في العديد والعتاد.

صاروخ محلي الصنع

كما أطلقت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية، أمس الاثنين، صاروخا باليستيا من طراز \"نكال\" محلي الصنع على تجمع وعرض عسكري للغزاة والمخدوعين في معسكر ماس بمحافظة مأرب.

وأكد متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع في بيان مقتضب أن \"الصاروخ أصاب هدفه بدقة عالية وأسفر عن مقتل وجرح العشرات من ضباط وجنود الغزاة والمخدوعين\"، مشيرا إلى \"أن سيارات الإسعاف هرعت بشكل كبير لانتشال الجرحى والقتلى\".

وأشار إلى أن هذا الاستهداف يأتي بعد عملية استخباراتية ورصد دقيق، حيث كان العدو يحضّر للتصعيد باتجاه جبهات نهم وصرواح\".

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يتم الكشف فيها عن صاروخ \"نكال\" الباليسيت محلي الصنع، ولم يدلِ العميد سريع بأي تفاصيل عن الصاروخ الجديد.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة