رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية للجيش الايراني يؤكد انه لو جرى تنفيذ مشروع إلغاء الدولار من المعاملات بين روسيا والصين فحينها سنسمع صوت تحطم عظام اميركا.

اكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية للجيش الايراني العميد احمد رضا بوردستان بان تفكك اميركا سيكون اسرع مما يمكن تصوره.

وفي كلمته خلال البرنامج التاسع لاحياء ذكرى الشهداء في مدينة \"قم\" قال العميد بوردستان، ان اميركا بديونها البالغة اليوم 22 تريليون دولار تعد الدولة الاكثر مديونية في العالم ولكن هذا الامر لا يظهر نظرا لان الدولار يستخدم كاساس في المعاملات النقدية.

وأضاف انه لو جرى تنفيذ مشروع الغاء الدولار من المعاملات بين روسيا والصين فحينها سنسمع صوت تحطم عظام اميركا.

وفي جانب اخر من حديثه اشار الى ان هنالك ولايات في اميركا مثل كاليفورنيا تسعى من اجل الاستقلال وفيها حركة تسعى لاجراء الاستفتاء للحصول على الاستقلال ولو تم هذا الامر ستتبعها سائر الولايات.

واوضح بأن موجة واسعة من الانحلال الخلقي والمخدرات والتمييز العنصري والارقام العالية للجريمة والقتل والانتحار متفشية في اميركا بحيث اصبحت خارج سيطرة قادة اميركا وان هذه الامبراطورية ستسقط سرع مما يمكن تصوره.

وفي جانب اخر من حديثه اشار العميد بوردستان الى دور الشهداء المدافعين عن المقدسات في الحفاظ على العراق وسوريا واستقرارهما وقال، انه لو لم تكن شجاعة الحرس الثوري وتشخيصه للعدو ومبادرته في الوقت المناسب لكان مصير العراق وسوريا غير ما هو عليه الان ، اذ ان قوات الحرس دخلت الساحة في الوقت المناسب وادت مسؤوليتها التاريخية بجدارة.

واكد بانه يتم رصد جميع التهديدات داخل البلاد والحدود والمنطقة وخارجها جوا وبرا وبحرا من قبل خبراء الاستخبارات ويتم اتخاذ واعداد الطاقات الدفاعية اللازمة بما يتناسب مع هذه التهديدات.

واكد أن ايران سوف لن تُباغت وفيما لو ارتكب العدو اي عدوان فسيتلقى من قواتنا المسلحة ردا يجعله نادما على فعلته، والمثال على ذلك هو اسقاط الطائرة الاميركية المسيرة \"غلوبال هاوك\" من على ارتفاع 62 الف قدم بواسطة منظومة دفاع جوي وطنية الصنع.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة