كشفت الجمهورية الاسلامية الايرانية عن موقفها الرسمي تجاه مايسمى المنطقة الآمنة التي تعتزم اميركا وتركيا تشكيلها شمال سوريا.<br/>

في هذا الصدد وصف المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي تصريحات المسؤولين الاميركيين واتفاقاتهم حول ايجاد منطقة آمنة في شمال شرق سوريا بانها استفزازية ومدعاة للقلق.

وفي بيان رسمي قال موسوي: ان الاجراءات من هذا القبيل شأنها شان سائر ممارسات المسؤولين الاميركيين مدعاة لزعزعة الاستقرار الى جانب التدخل في الشؤون الداخلية لسوريا ومن شأنها زرع التوتر في المنطقة.

واعتبر موسوي تصرف الاميركيين في شمال شرق سوريا بانه انتهاك صارخ للسيادة الشرعية ووحدة الاراضي السورية وخطوة تتعارض مع مبادئ القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة.

واكد موسوي انه من البديهي ان المخاوف الامنية في الحدود الشمالية لسوريا يمكن تسويتها عبر اتفاقات ثنائية مع الجيران في ظل مساع حميدة وليست هناك حاجة لتدخل القوى الاجنبية.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة