يواصل وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف دبلوماسيته النشطة على المستويين الداخلي والخارجي، مؤكدا على دبلوماسيته المقاومة بوجه الحظر الاميركي الجائرة عليه.

وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي \"تويتر\" كتب ظريف: ان دبلوماسيتنا النشطة مستمرة.

واستعرض وزير الخارجية انشطته ليوم امس كالتالي:

-القاء كلمة في حشد من المقاتلين (الذين شاركوا في الدفاع عن البلاد بوجه الحرب العدوانية التي شنها نظام صدام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الفترة 1980-1988) لمناسبة الذكرى السنوية الـ 29 لعودة الاسرى الاحرار الشامخين الى البلاد. العراق الان هو شريكنا التجاري الكبير.

-لقاء مثمر مع مساعد الخارجية الياباني.

-حوار مع لستر هولت من قناة \"ان بي سي\".

-اجتماع اليمن؛ 4 دول اوروبية وايران في طهران.

والان محادثات على مستوى عال في الكويت.

ظريف في الكويت

وكان وزير الخارجية الايراني قد توجه الى الكويت يوم امس السبت والتقى في مستهل زيارته اعضاء جمعية الصداقة الكويتية الايرانية ومن المقرر ان يلتقي اليوم عددا من كبار المسؤولين الكويتيين.

وجرى البحث خلال اللقاء بشان علاقات الصداقة الودية والعريقة بين ايران والكويت والقضايا الاقليمية ومنها اوضاع فلسطين وضرورة التعاون في الخليج الفارسي والظروف الجارية في المنطقة والارهاب الاقتصادي الاميركي ضد الشعب الايراني.

ويلتقي وزير الخارجية الايراني خلال الزيارة عددا من كبار المسؤولين في الكويت للبحث حول العلاقات الثنائية وآخر التطورات الاقليمية.

حظر فارغ

وكانت وزارة الخزانة الاميركية التي تعتبر غرفة الحرب الاقتصادية ضد الشعب الايراني قد فرضت الحظر على وزير الخارجية ظريف في 31 يوليو.

ورد ظريف حينها على قرار ادراج اسمه ضمن لائحة الحظر الاميركي قائلا \"انني اشكركم على اعتباركم اياي تهديدا كبيرا لخططكم\".

وكتب ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي \"تويتر\" : ان اميركا فرضت الحظر عليّ بصفة \"المتحدث الرئيس لايران في انحاء العالم\" . هل الحقيقة مؤلمة الى هذا الحد؟.

وتابع: ان هذا الحظر ليس له اي تاثير عليّ او على اسرتي ، لانني لا امتلك خارج ايران اي اموال او مصالح. اشكركم على انكم اعتبرتموني اشكل تهديدا كبيرا لأهدافكم.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة