أعلن وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي عن التوقيع على مذكرة تفاهم مع العراق تتضمن فتح منفذ خسروي الحدودي بين البلدين.

وقال عبدالرضا رحماني فضلي، في تصريح أدلى به اليوم السبت خلال لقائه نظيره العراقي ياسين الياسري، أنه وفق مذكرة التفاهم الموقعة فإن تأشيرات الدخول بين البلدين قد الغيت كما إن مستوى الخدمات والتسهيلات المقدمة في المجالات الاخرى سيزداد لاسيما لزوار اربعينية الامام الحسين عليه السلام.

وأضاف: إنه وفق مذكرة التفاهم المذكورة سيتعزز الامن في المناطق الحدودية أيضا.

ووصف التعاون بين وزارتي الداخلية في ايران والعراق بأنها تتحسن باستمرار، \"وخلال الاعوام الماضية شهدنا تعاونا مناسباً في مجالات الامن والتبادل التجاري الحدودي وفي موسم الزيارة الاربعينية\".

وأشاد بتعاون الحكومة العراقية، موضحاً: أن رئيس الجمهورية تابع العديد من القضايا ومنها الزيارة الاربعينية، خلال زيارته لبغداد، وسنشهد فتح منفذ خسروي الحدودي وكذلك الغاء تأشيرات الدخول وتعزيز الخدمات والتسهيلات في المجالات الاخرى.

ولفت الى أن اجتماع اليوم ووفق مذكرة التفاهم حيث شملت جميع المسائل مثل العلاقات الثنائية والأمن والحدود والعلاقات بين الشرطة ، ووصف مذكرة التفاهم المذكورة بمثابة خطوة كبيرة نحو تعزيز التعاون وتوطيد العلاقات وتحسين الظروف في كلا البلدين ومحافظاتهما.

العراق: مذكرة التفاهم تهدف لتسهيل تنقل زوار الامام الحسين (ع)

من جانبه قال وزير الداخلية العراقي ياسين الياسري أن مذكرة التفاهم الموقعة مع الجانب الايراني ترمي لتسهيل تنقل زوار الامام الحسين عليه السلام وانه يفخر بتقديم الخدمات لهم واكتساب الاجر والثواب بهذا السبيل.

وقال ياسين الياسري، في تصريح ادلى به خلال مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارته ونظيرتها الايرانية في طهران يوم السبت، إنه بالنظر الى الغاء تأشيرة الدخول للزائرين الايرانيين المتوجهين الى العراق فإن أعباءً كبيرة للمسؤولين في بلاده قد خفّت بهدف تسهيل تحرك الزائرين.

واضاف: إن مساعي مسؤولي بلاده مع القوات الامنية تصب في مسار تسهيل تنقل الزوار المتوجهين الى زيارة العتبات المقدسة في العراق.

وتابع: إن الهدف من زيارته لايران يتمثل بالتباحث حول تعزيز التعاون بين البلدين في الشؤون الامنية وكذلك في مجالات الحدود وتسهيل تنقل زوار اربعينية الامام الحسين عليه السلام.

ونوه الى أن مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها بين وزارتي داخليتي البلدين اليوم ترمي لتسهيل تنقل الزائرين المتوجهين لزيارة الاربعينية في العراق.

ولفت الى أن منفذ خسروي الحدودي سيفتح ايضا وهو ماسيخفف من أعباء المنافذ الحدودية الاخرى ويسهل من حركة الزائرين.

واكد أن وزارة الداخلية العراقية ستقوم بجميع الخطوات الرامية لتعزيز الامن في مجال دخول وخروج الزائرين.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة